ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

نصرة النبى صلى الله عليه وسلم 
 عدد الضغطات  : 9254
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4902
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 9938
جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببارق 
 عدد الضغطات  : 5086 بوابة النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 15604 النصح لخدمات الويب 
 عدد الضغطات  : 6949 اليوتوب والفديو 
 عدد الضغطات  : 20425
بطاقات النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 16286 موقع هداية الحيارى 
 عدد الضغطات  : 9619 موقع عالم الطفولة 
 عدد الضغطات  : 8152 منتدى عالم السياحة 
 عدد الضغطات  : 6805
الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بالليث .. أكفلني ولك مث 
 عدد الضغطات  : 6362  
 عدد الضغطات  : 7510 مؤسسة استشارات كنزي 
 عدد الضغطات  : 1240 أم ريناد لتنسيق الحفلات والأعراس 
 عدد الضغطات  : 1576
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4654



سفينة الرقية الشرعية على ضوء الكتاب والسنة

الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: فضيلة الشيخ سعيد بن محمد بن قعود: اّخر وصيه اوصى بها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم (آخر رد :فهد شمر)       :: بتسم قبل ان تنسيك دمعتك الابتسامه ............!! (آخر رد :ريتاج السلفية)       :: سبع وردات اعجبتني واتمنى ان تنال اعجابكم (آخر رد :ريتاج السلفية)       :: عروض بور بوينت رياضيات رابع مطور الفصل الدراسي الأول (آخر رد :اغليتهم صدق)       :: خطبه للفضيلة الشيخ سعيد بن محمد بن حسن بن قعود: ألأيام تمضي فلاتخسر الدنيا والاخره (آخر رد :فهد شمر)       :: ايهما اشد مرارة وقسوة؟؟؟ (آخر رد :ريتاج السلفية)       :: تذكير بصيام الاثنين (آخر رد :التمياط)       :: ما رأيك أن يكون هذا الموضوع صاحب ال60006 (آخر رد :التمياط)       :: فضيلة الشيخ سعيد بن محمد بن حسن بن قعود: فريضة الحج (آخر رد :فهد شمر)       :: مسابقة رائعة وسهلة (آخر رد :أبو سعد)      

 
قديم 28 Nov 2005, 06:44 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابو دعاء

المشرف المميز 

كيفية الوقايه من العين والحسد...؟؟؟

إذاً ما هي سبل الوقاية من العين وما هو العلاج في حال وقع الضرر من أثر العين ؟
الوقاية من العين تبدأ أولاً من عند العائن نفسه قبل استحكام النظرة إن استدرك وذكر الله تعالى بكلمة ما شاء الله أو ما شابهها من التبريك ، يكون قد أذهب عن صاحبه ما قد يترتب على العين من الأذى بعد مشيئة الله ، وقد ورد في الحديث :" من رأى شيئاً فأعجبه فقال : ما شاء الله لا قوّة إلا بالله لم يضرُّه "
وهناك طريقة عملية للعلاج يقوم بها العائن ، ولكن بعد استحكام العين في المعيون ولها أصل في الشريعة وقد يصعب تنفيذها إلا أننا أمرنا بها ، وهو أن يتوضّأ العائن أو يغسل وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح ، وداخلة إزاره أي ما يلي جسده من الإزار كالورك والفخذ . ثم يُصَبُّ ذلك الماء على رأس وظهر المعيون .
وقد حصل ذلك في عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث كان سهل بن حنيف ؟ أبيض وحسن الجسم والجلد فنظر إليه عامر بن ربيعة فقال : ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة ، فصرع سهل من ساعته ووقع مغشياً عليه ، فلما علم بذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : علام يقتل أحدكم أخاه ؟ هلا إذا رأيت برّكت ؟ ثم قال : " اغتسل له " فغسل ما ذكرناه آنفاً ثم صب على رأسه وظهره فقام سهل ليس به بأس ". رواه أحمد والنسائي وفي رواية مالك أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عامر أن يتوضّأ له . ولا بد لمن يقوم بهذه الطريقة من الوثوق بكلام النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول ابن القيم : هذه الكيفية لا ينتفع بها من أنكرها ، ولا من سخر منها ، ولا من شك فيها ، أو فعلها مجرباً غير معتقد .
ومن فوائد هذا الحديث ، أن على المؤمن أن يبرّك لصاحب النعمة ويبادر الى الدعاء له ويكون ذلك بمثابة الرقية له ، ولو كان صالحاً ولو نظر من باب الإعجاب فإنه قد يضر صاحبه من حيث لا يدري .
q ماذا لو لم يستطع المعيون الحصول على ماء وضوء العائن لصعوبة تقبل الأمر لدى العائن غالباً ، مع أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمرنا بالاستجابة فقال " وإذا استغسلتم فاغسلوا؟
في هذه الحالة وبعد حصول الضرر من أثر العين واستحالة الحصول على ماء الوضوء من العائن ، ننتقل الى المرحلة الثانية من العلاج وهي الرقية بالقرءان والأدعية المأثورة كما مرّ معنا في حديث الجارية التي في وجهها سفعة من العين فقال -صلى الله عليه وسلم- استرقوا لها فإن بها النظرة ". ومن منطلق قول النبي -صلى الله عليه وسلم- " من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل " يقوم أحد إخوانه من المؤمنين بوضع يده على رأس المصاب ويقول :" بسم الله أرقيك والله يشفيك من كل داء يؤذيك ، ومن كل نفس أو عين حاسدٍ الله يشفيك ، بسم الله أرقيك ". أو يحضر إناء به ماء ويقرأ عليه المعوذات ثم يقول " اللهم رب الناس أذهب البأس ، واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاءً لا يغادر سقماً " فقد روى الصحابي أبا سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال :" كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يتعوذ من عين الجان ثم أعين الإنس فلما نزلت المعوذتان أخذهما وترك ما سواهما " رواه الترمذي- وعلى الراقي أن يكون من أهل التقى والصلاح ، ومن الأفضل للمؤمن أن يكون له أوراداً وأذكاراً يواظب عليها تقيه شر العين والحسد و شر الشيطان وأذاه .
q ما الفرق بين العائن والحاسد وهل هناك من قاسم مشترك بينهما ؟

من المعلوم أن الحسد أعمّ من العين ، والبواعث على الحسد سبعة كما ذكرها الإمام الغزالي رحمه الله � العداوة والكبر والتعجب ، والخوف من فوت المقاصد المحبوبة ( حيث يتزاحم المرء وأخوه على مقصود واحد) ، وحب الرياسة ، وخبث النفس وبخلها ،وهي أشد خطراً حيث أن العائن قد يكون أصاب صاحبه من باب الإعجاب فقط ليس إلا ، أما الحاسد فهو كاره للنعمة على أخيه ويتمنى زوالها عنه وغالباً ما يجتمع الحسد مع العين وليس العكس .
والنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول :" الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب " ، والمؤمن الحق لا يحسد أحداً على نعمة بل يغبطه قال -صلى الله عليه وسلم- " إن المؤمن يغبط والمنافق يحسد " رواه ابن أبي الدنيا ، والغبطة أن يتمنى لنفسه ما كان لأخيه من النّعم ، وقد أثنى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على رجل من الأنصار أمام أصحابه فقال :" يطلع عليكم الآن من هذا الفج رجل من أهل الجنة " فتتبع أحد الصحابة وهو عبدالله بن عمرو بن العاص أخباره ، فلم يجد عنده كثير صلاة ولا صيام ثم قال الرجل لعبد الله :" ما هو إلا ما رأيت إلا أني لا أجد على أحد من المسلمين في نفسي غشاً ولا حسداً على خير أعطاه الله إياه ".
وأول خطيئة كانت الحسد ، حسد إبليس آدم -صلى الله عليه وسلم- على رتبته ، فكان الكبر والحسد الباعث له على عدم السجود لآدم ، وذكر الله تعالى حسد إخوة يوسف -صلى الله عليه وسلم- وعبّر عما في قلوبهم بقوله تعالى إِذْ قَالُوا لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ * اقْتُلُوا يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ " . يوسف 152 � وأثنى الله تعالى على الذين لا يحسدون فقال :" ولا يجِدون في صُدورِهِمْ حاجةً ممّا أوتوا " 153 الحشر ، وقال تعالى في مَعْرِضِ الإنكار " أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا ءَاتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ ءَاتَيْنَا ءَالَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَءَاتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا " النساء 54







التوقيع

قديم 28 Nov 2005, 12:10 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الحوسني

الصورة الرمزية الحوسني

شكرا على هذا الموضوع الممتاز حقا والمفيد

جزاك الله الف خير


اخوك الحوسنــــــــــــــــــــــــــي







قديم 28 Nov 2005, 12:11 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صرخة يوف
ناصح ماسي

السلام عليكم ورحمة وبركاتهـ ..

بارك الله فيك يا اخي الفاضل أبو دعاء ..

فعلاً هناك أشخاص لايقولون ما شاء الله أبداً , ودائماً يحسدون الناس ..

نسأل الله ان يحفظ الجميع من عيون الحاسدين ,,

شكراً لك , وعلى هذا الموضوع القيم ,,

عين الله ترعاك ...







التوقيع

قديم 15 Dec 2005, 12:07 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أبوعيناءالعباسى
ناصح مبتدىء

جزاك الله خيرا على هذا المجهود وجعله الله فى ميرزان حسناتك







 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العين, الوقايه, والحسد؟؟؟, كيفية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:23 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2014,
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك اللهم واتوب اليك