ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

نصرة النبى صلى الله عليه وسلم 
 عدد الضغطات  : 8963
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4648
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 9690
جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببارق 
 عدد الضغطات  : 4848 بوابة النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 14671 النصح لخدمات الويب 
 عدد الضغطات  : 6782 اليوتوب والفديو 
 عدد الضغطات  : 20158
بطاقات النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 15987 موقع هداية الحيارى 
 عدد الضغطات  : 9395 موقع عالم الطفولة 
 عدد الضغطات  : 7983 منتدى عالم السياحة 
 عدد الضغطات  : 6642
الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بالليث .. أكفلني ولك مث 
 عدد الضغطات  : 5829  
 عدد الضغطات  : 7285 مؤسسة استشارات كنزي 
 عدد الضغطات  : 1114 أم ريناد لتنسيق الحفلات والأعراس 
 عدد الضغطات  : 1403
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4485



سفينة القرآن الكريم والحديث الشريف يعني بكل علوم القرآن والأحاديث النبوية الشريفة

الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: السلام عليكم تجربتي مع الصدقه (آخر رد :التمياط)       :: استقبال رواد البرزخ (آخر رد :@ سالم @)       :: الرقيه الشرعيه 6 قراءه ممتاز (آخر رد :اتقي الله)       :: متى وقت اجابة الدعاء (آخر رد :ايهاب مازن)       :: تسجيلات لجميع المشايخ روعه (آخر رد :اتقي الله)       :: شباب سعوديين يرفعون الراس تاجرو تجارة رابحة وفازو بتسعه الله يهنيهم ( صور رآئعة ) (آخر رد :ساكتون)       :: ღॐख़ख़ما اصعب ان تشتاق لشخص وهو يخونك في غيابكღॐख़ख़ (آخر رد :ريتاج السلفية)       :: أجمل وأروع هدية تهديها لوالديك مكتوب عليها اسمهم لتكسب رضاهم وبرهم ( صورة ) (آخر رد :ساكتون)       :: تصميمات ستائر 2014 (آخر رد :مرمر محي)       :: اجمل غرف نوم ايكيا (آخر رد :مرمر محي)      

إضافة رد
قديم 29 Jul 2004, 01:24 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

سنن غُفِل عنها - سنن يومية - سنن الوضوء

حدثنا ‏ ‏محمد بن يحيى: ‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن لهيعة ‏ ‏عن ‏ ‏حيي بن عبد الله المعافري ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عبد الرحمن الحبلي ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مر ‏ ‏بسعد ‏ ‏وهو يتوضأ فقال ‏ ‏"ما هذا السرف" فقال أفي الوضوء إسراف قال: "نعم وإن كنت على نهر جار" سنن ابن ماجة


الحمد لله القائل في كتابه " وجعلنا من الماء كل شيء حي"

فالماء من أعظم ما امتن الله به على عباده، حيث قال في كتابه "أفرأيتم الماء الذي تشربون * أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون " فإن هذا الماء المبارك هو أغلى ما تملكه البشرية لاستمرار حياتها بإذن الله ويدرك ذلك الناس كلهم كبيرهم وصغيرهم ، فالماء نعمة يجب شكر الله عليها .

فالماء لا يستطيع أن يستغني عنه الإنسان أو الحيوان أو النبات ، فلا شراب إلا بالماء ولا طعام إلا بالماء ولا نظافة إلا بالماء ولا دواء إلا بالماء ولا زراعة إلا بالماء ولا صناعة إلا بالماء .فالماء لم تنقص قيمته سواء بتقدم البشرية أو بتأخرها بل قد زادت حتى صار الحديث متكررا عن الأمن المائي والصراع على موارده .

فالماء هو عماد اقتصاد الدولة ومصدر رخائها، فبتوافره تتقدم وتزدهر البشرية وبنضوبه وشح موارده تحل الكوارث والنكبات، فلهذا يجب علينا أن نتكاتف ونقف وقفة واحدة ضد إهدار المياه ..

فالإنسان المعاصر وصل في استهلاكه للماء أرقاما قياسية من الإسراف وبخاصة ما يصرف في الاستحمام والمراحيض والسباحة وسقي الحدائق ....الخ
فعلينا أن نوقف الهدر وأن نحمي مصادر الماء من العبث فيها لان الإسراف يفضي إلى الفاقة والفقر .
والمسرف همه الأول والأخير الوصول إلى متعته ولذته ولا يبالي بمصيره أو بمصير الأخريين.( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إن الله لا يحب المسرفين) ( وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا * إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفوراً)

وليكن قدوتنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث كانت حياته الشريفة تطبيقا عمليا لأكرم صور الاعتدال والقصد ونموذجا كريما لترشيد الاستهلاك في كل شيء والعيش بقدر الحاجة.

كان الماء قديما على وقت أجدادنا قليلاً ولا يحصلون عليه إلا بعد مشقة وعناء، حيث يقومون بحفر الآبار ثم يستخرجون الماء بواسطة الدلو ويضعونه في قِرب ويشربون منه لمدة معينة وبعد انتهاء هذه القِرب يعودون مرة اخرى لاستخراجه من الآبار وهكذا.

أما في عصرنا الحاضر فالماء متوفر ولله الحمد ونستطيع الحصول عليه بمنتهى السهولة فبمجرد فتح الصنبور يخرج إلينا الماء متدفقا,, فيا لها من نعمة كبيرة من نعم الله علينا التي لا تعد ولا تحصى.
ونظراً لتوفر وسهولة الحصول عليها وجد للاسف الشديد بعض الناس الذين يسرفون في استخدام الماء وكأنه لا يجف ولا ينضب, ومن صور اسرافهم في الماء غسل السيارات والأفنية بواسطة الخرطوم وكان من المفروض غسل السيارات باستخدام الجردل وأما الأفنية فيكفي مسحها او كنسها، وبذلك نوفر ثروة كبيرة لا تقدر بثمن.

الحفاظ على المياه …… سلوك:
الحفاظ والمحافظة والحفظ سلوكيات، فترك الأنوار مضاءة، أو عدم التأكد من غلق صنبور المياه، أو الإسراف في استخدام المبيدات الحشرية، أو حتى معطرات الجو التي تؤذي طبقة الأوزون - كلها سلوكيات وعادات.

هل تذكر عندما انقطعت المياه آخر مرة؟
لقد تمكنت -ويا للغرابة - من استخدام كميات قليلة في الوضوء والاغتسال… وتعاملت مع المياه بحرص وتدبير.
تذكَّر هذا الشعور بقيمة المياه واستحضره دائمًا كل يوم… وتذكَّر أن المسألة ليست ما تدفعه مقابل المياه النظيفة بل القيمة الكبرى لنقطة المياه في هذا الكون. إن تعليق الرسول بقوله "ولو كنت على نهر جار" يعني أنها أمانة ومسئولية عن كل ما في الكون.

كيف نقتصد في استخدام المياه "طرق عملية"
عند الاستحمام
- استعمل الدوش بدلا من ملء حوض الاستحمام (البانيو)، وإذا اضطررت لاستخدامه فلا داعي لملئه بالكامل.
- أثناء الاستحمام ينصح بغلق الحنفيه وفتحها على فترات متقطعة وذلك لتقليص الاستهلاك من الماء.
- دائما استحم في فترة قصيرة فقط .
- يفضل تركيب حنفية تضخ الماء بشكل متقطع داخل حوض الاستحمام.

الحلاقة وتنظيف الأسنان
· لا تترك حنفية الماء مفتوحة أثناء غسيل الوجه او الحلاقة او تنظيف الاسنان
· يفضل وضع كوب من الماء اثناء تنظيف الاسنان بدلاً من ترك حنفية الماء مفتوحة

المرحاض
· افحص خزّان المرحاض اذا كان هنالك تسريب للماء وذلك بإضافة مادّة ملوّنة للخزّان مثلاً، وإذا سرّب المرحاض, فاللّون سيظهر في قاع المرحاض خلال 30 دقيقة .
· تأكد دائما من أن مقبض المرحاض في الوضع العادي وليسا متدنياً للأسفل مما يؤٍدي إلى تسرب الماء داخل المرحاض. وتجنّب سحب مقبض المرحاض إلا عند الضرورة

الحنفيات
· لا تترك حنفية الماء مفتوحة أثناء الحلق أو غسل الوجه أو تنظيف الاسنان.
· في حالة حصول تسرب للماء من الحنفية ينصح بالإسراع بتغير صمامات الحنفية أو وضع شريط بلاستيكي رابط لمكان التسرب حتى لا يزيد من استهلاك الماء.

سخانات المياه
· عمل نظافة دورية لخزان مياه السخان لإزالة الترسبات الداخلية والتأكد من وذلك لضمان الكفاءة العالية للسخان .
· وفر الماء الساخن وذلك بتركيب جهاز للدش والذي يحد من قوة تدفق المياه ويقلل من ضغطها أثناء الاستحمام

لو فكرت يا أخي ستخرج يقيناً بأفكار أكثر وأجمل للحد من الإسراف في المياه.

أيها الأحباب إن الماء ثروة كبيرة يجب المحافظة عليها وعدم الاسراف فيها، فديننا الإسلامي ينهانا عن الاسراف في كل شيء ومن ذلك الاسراف في الماء. إن الماء ثروة كبيرة لا يعرف قدرها إلا من فقدها فتصوّروا لو انقطع الماء عنا لا سمح الله ماذا سيكون مصيرنا؟... أترك الاجابة لكم.






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2004, 02:21 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عاشق العقيدة
ناصح متميز

غفر الله لك وبارك فيك على تذكيرنا بهذه السنن
جزاك الله خير







التوقيع

يسعدني مرورك وضغطك على التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 30 Jul 2004, 10:49 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
heshamsaif
ناصح مبدع

تذكير هام بسنن غفل عنها الكثير فى هذا الزمن
حقاً أختنا الكريمة أم رزان أن الماء حالياً يسبب أزمة كبيرة و يقول الخبراء الاستراتيجيون أن الحرب القادمة ستكون من أجل الماء و يقوم العدو الصهيونى الآن بعمل اتفاقيات مع دول أفريقيه مثل أثيوبيا خاصة بالمياه كعمل سدود على نهر النيل و التفكير بتقليل حصة مصر من مياه النيل فالتفكير الآن يدور حول المياه أما يكون أجدى بنا أن نحافظ على ما منحنا الله إياه من نعمة المياه وعدم الإسراف فى استخدام المياه .
بارك الله فيك أختنا الكريمة و جعله الله فى موازين حسناتك (معذرة للخطأ الغير مقصود و قد تم تعديله)







التوقيع

آخر تعديل heshamsaif يوم 02 Aug 2004 في 09:58 AM.
رد مع اقتباس
قديم 31 Jul 2004, 06:40 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نسمات الخير

الصورة الرمزية نسمات الخير

الإداري المميز 

يعطيك العافية أم رزان
مشكلتنا اليوم هي الإسراف في الماء
الواحد منا يستهلك أكثر من ثلاثين برميل في اليوم الواحد







التوقيع





من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة .رواه البخاري

رد مع اقتباس
قديم 01 Aug 2004, 12:03 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حور

الصورة الرمزية حور

الإداري المميز 

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسمات الخير
يعطيك العافية أم رزان
مشكلتنا اليوم هي الإسراف في الماء
الواحد منا يستهلك أكثر من ثلاثين برميل في اليوم الواحد







التوقيع

لـو تنثرِ أحلامـي بارجـــع أرتبهــا

و لـو تصعـب أيامـي بعـيڜ ومـا أحڛبهـا

انا باجازة من اليوم وستمتد اسبوعين او اكثر قليلا
سامحوني

رد مع اقتباس
قديم 01 Aug 2004, 02:41 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 



جزااكم الله خيراً وبارك فيكم







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03 Aug 2004, 10:17 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
اصالة
ناصح مبتدىء
إحصائية العضو







من مواضيعي


اصالة غير متواجد حالياً


بارك الله بك اختي







رد مع اقتباس
قديم 31 Aug 2004, 04:30 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
قطرالندى
ناصح نشط

جزاك الله خيراً فعلا أنها سنن غفل عنها الكثير
فالله يديم النعم علينا

آمين







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الوضوء, يومية, سنن, غُفِل, عنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2014,
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك اللهم واتوب اليك