ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

نصرة النبى صلى الله عليه وسلم 
 عدد الضغطات  : 9326
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4976
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 10009
جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببارق 
 عدد الضغطات  : 5163 بوابة النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 15824 النصح لخدمات الويب 
 عدد الضغطات  : 7001 اليوتوب والفديو 
 عدد الضغطات  : 20503
بطاقات النصح الاسلامي 
 عدد الضغطات  : 16362 موقع هداية الحيارى 
 عدد الضغطات  : 9699 موقع عالم الطفولة 
 عدد الضغطات  : 8205 منتدى عالم السياحة 
 عدد الضغطات  : 6849
الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم بالليث .. أكفلني ولك مث 
 عدد الضغطات  : 6437  
 عدد الضغطات  : 7572 مؤسسة استشارات كنزي 
 عدد الضغطات  : 1283 أم ريناد لتنسيق الحفلات والأعراس 
 عدد الضغطات  : 1626
أعلن معنا 
 عدد الضغطات  : 4704



سفينة الأسرة المسلمة يعني بتسليط الأضواء على السلبيات وعلاجها وتعزيز الإيجابيات ودعمهاوالتقليل من المزح والدعابة في المشاركة الواحدة بما لاتزيد عن ثلاث في كل مقال

الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: القران هو الذي يضبط********** (آخر رد :ابله شيخه)       :: القران يضبط))))))))) (آخر رد :ابله شيخه)       :: القواعد العشره للتعامل مع &&&&&&الشدائد))))))) (آخر رد :ابله شيخه)       :: افتح قلبك ********* (آخر رد :ابله شيخه)       :: دروس فيديو في الفرونت بيج للمبتدئين (آخر رد :فريد نجيب)       :: حبيت اشارككم فرحتي صرت مدربة معتمدة (آخر رد :ريتاج السلفية)       :: اكتبوا شعوركم الحالى بكلمة او اكثر (آخر رد :اسد الدين)       :: Tawasol it Company the most important company programming mobile applications (آخر رد :المستقبلة)       :: حمل اجدد التطبيقات مجانا من شركة تواصل الاولى فى الوطن العربى (آخر رد :المستقبلة)       :: الندوة الثانية لطب تطور و سلوك الأطفال (آخر رد :ليدي كتكوتة)      

إضافة رد
قديم 28 Mar 2004, 10:14 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

أبو البنات.. يحلم بالولد




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى :
لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ (49) الشورى
أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ (50) الشورى

يحدث بعض من الخلافات والمشاكل، إن أنجبت الزوجة البنت، ولم تنجب الذكر، بل إن كان أول إنجابها البنت،،
لا ترى الفرحة في عيون بعض الناس، وهناك من يدعي لها على الفور..
إن شاء الله المرة الجاية ولد!! وكأنها تهنئة شبيه بالتعزية...لا قدر الله.

وهناك من يحلف بالطلاق، إن أتت له الزوجة بالثانية..وهناك من لا يقف مع زوجته بولادتها الاولى، لمجرد أنه علم أن الجنين بنت، وليس بولد..

لماذا معشر الرجال، يرغبون الذكر! وما السر في ذلك!
وهل يجوز لهم، بالطلاق..لمجرد أن زوجته تنجب الإناث!!
بل هناك من يلجئ بالزواج من ثانية...حتى تنجب له الذكور..
وإن لم تنجب له الذكور، طلقها وتزوج من الثالثة...وهكذا...
إلى الزوجة الخامسة...لنقرأ معاً ما حدث معها...



*** *** ***

لم تكن نفيسة الضحية الوحيدة لهذا الزوج الجاهل الرافض للواقع والحقيقة. فقد سبقتها ثلاث زوجات كان مصيرهن الطلاق واحدة بعد الأخرى بسبب إنجابهن للبنات.
فللأسف ما زال يوجد في عالمنا أمثال هذا الرجل.. فمع كل مظاهر التطور الفكري والعلمي حوله ظل يؤمن بأن المرأة هي المسؤولة عن نوع المولود ذكرا كان أم أنثى.. على الرغم من أن كل الدراسات والأبحاث العلمية تؤكد أن الرجل هو المسؤول الوحيد عن تحديد نوع المولود.. ولكنه غفل عن أن الله سبحانه وتعالى يهب لمن يشاء ذكورا ويهب لمن يشاء إناثا.. فزوجاته حسب رأيه ما هن إلا أوعية لإنجاب الذكور. وإن لم تفعل إحداهن كان جزاءها الضرب والطلاق لذلك فضلت زوجته الرابعة الانتحار، قبل أن ينفذ فيها تهديده بقتلها أو تطليقها.
بضعة فدادين قليلة هي ميراث «عطية» من والده. ومنذ وفاة والده وهو يعمل في الأرض ليلا ونهارا حتى يزيد من رقعتها ويحسن من إنتاجها.. وفي أشد وأحلك أوقات التعب كان يحلم ويتمنى أولادا يساعدونه في زراعتها حتى تدوم هذه الأرض وتكبر باسم عائلته.. ووسط هذه الأحلام والأماني كانت تدنو إليه فكرة إنجاب البنات لكنه سريعا ما كان ينفضها عن نفسه مستنكرا الفكرة.. ويعتقد ان البنت تأخذ ميراثها وتعطيه لزوجها كما أن أولادها لا يحملون اسمه واسم عائلته وإنما يحملون اسم أبيهم.
وكان على «عطية» أن يتزوج ليحقق أمنيته في الأسرة الكبيرة التي يحلم بها.. وكانت زوجته الأولى إحدى فتيات العائلة.
وكان الجميع يشهدون لها بحسن الخلق.. وتم الزواج بسهولة ويسر وانتقلت العروس إلى منزل عطية فكان يحسن معاملتها في البداية. وبعد الزواج بشهرين أخبرته زوجته بأنها حامل فأسعده الخبر كثيرا وظل ينتظر قدوم طفله بفارغ الصبر وسماه قبل ميلاده «محمد»، كما كان ينادي زوجته باسم «أم محمد» منذ بداية حملها، وكان يرفض مجرد الدعابة من أي شخص بأن زوجته سوف تضع بنتا.. بل كان يثور عندما يسمع بمثل هذه التنبؤات.. حتى جاء يوم ولادة زوجته، اليوم الذي خابت فيه آماله وسيطر عليه الحزن منذ ذلك اليوم، فقد خرجت إليه شقيقته تبشره بمولد بنت جميلة كالقمر.. اعتبر وقتها أن فرحة أخته سببها الشماتة فيه وانتقام من الله على سوء معاملته لها باستمرار.. حاول أن يتماسك وأكد له الكثير من المقربين له أن البنت رزق وأن من يبدأ بإنجاب البنات تكون باقي خلفته من الذكور.. هكذا حاول الجميع أن يخفف عنه أزمته.. وبدأ عطية يسيء معاملة زوجته فسارعت بالحمل رغم أن الأطباء حذروها من الحمل السريع وضرورة أخذ فترة راحة كافية حتى تستعيد صحتها.. خصوصا أنها أصيبت بنزيف حاد بعد الولادة لعله بسبب حزن زوجها.. وبعد عام واحد من مولد الطفلة الأولى كان هو يوم ميلاد الطفلة الثانية ويوم انتهاء الحياة الزوجية بين عطية وزوجته.. ففور علمه بإنجاب زوجته بنتا أخرى دخل عليها وبدلا من أن يقول لها حمداً لله على السلامة فجر في وجهها ووجه الطفلة البريئة قنبلة الطلاق.. وخرجت الزوجة من المستشفى إلى منزل أسرتها. وحاول الأهل الصلح بينهما ولكنه رفض رفضا تاما.
وخلال أقل من شهر تزوج عطية من أخرى وبعد عام تقريبا ولدت له البنت الثالثة، فانهار وصفعها على وجهها صفعة كادت تسقطها على الأرض. وكانت هذه الزوجة جريئة ورفضت أن يضربها زوجها لإرادة الله في أن تنجب بنتا، وليس لها دخل في ذلك، فثارت وأعلنت رفضها الحياة معه واتهمته بأنه السبب في إنجاب البنات كما قالت لها طبيبة الوحدة الصحية.. وانتهت الحياة بينهما بالطلاق السريع..
وكان عطية حاذقا هذه المرة، فقد تزوج الثالثة وكانت فتاة تعتبر الفتاة الوحيدة لأسرتها فلها من الأشقاء خمسة فكان هذا مؤشراً لأن والدتها تنجب الذكور.
وبعدعام من زواجهما أنجبت له زوجته الثالثة البنت الرابعة.. ويقرر أن يعطيها فرصة ثانية ويطالبها بسرعة الإنجاب. وتنجب له البنت الخامسة فيشعر باليأس ويسيء معاملتها وتنتهي الحياة الزوجية بينهما بالطلاق مثل زيجاته السابقة..
شروط وتهديدات!
وهنا يقف عطية وقفة طويلة مع نفسه وقد أصبح له خمس بنات، وبدأت الديون تتراكم عليه من جراء الطلاق والزواج ونفقات بناته الخمس، فبات على وشك أن يفقد أرضه التي يحلم بإنجاب الذكور من أجلها، ومع ذلك استمر حلم الأولاد يراوده، فعقد العزم على الزواج للمرة الرابعة، وقام بعمل بحث عن كل عروس مرشحة للزواج.
وفي النهاية وقع الاختيار على نفيسة بعد أن تأكد عطية من أن كل شقيقات نفيسة ينجبن الأولاد، وليس بينهم بنت واحدة.. وتم الزواج وخشيت أسرة نفيسة أن يكون مصير ابنتهم مثل زوجات عطية السابقات. فطالبوا بتأمين مستقبل ابنتهم قبل الزواج، فكتب لها عطية نصف أرضه.. وكانت العلاقة بين الزوجين غاية في التوتر منذ بدايتها، فنفيسة تخشى أن يكون عمر الزواج قصيراً جداً إذا أنجبت البنت، وهو يعتبر إنها ما هي إلا وعاء لإنجاب الذكور.. وتأخر حمل نفيسة ربما بسبب توتر كل منهما، وأخيرا جاء الحمل بعد فترة معاناة عند كثير من الأطباء، وفي كل مرة كانت نفيسة تثير موضوعا خارجا عن سبب حضورهم للعيادة، وهو من المسؤول عن إنجاب الذكور؟ وفي كل مرة يؤكد الطبيب أن السبب يرجع إلى الرجل.. لكن عطية كان قد أصم أذنيه واعتبر أن هذا الحديث ما هو إلا وسيلة للتخفيف عنه.. وجاء يوم الولادة ورزقهما الله بنتا وكان نصيب نفيسة علقة ساخنة، فكيف تنجب له بنتا بعد أن أنفق عليها أموالا باهظة لعلاجها عند الأطباء، علاوة على تكاليف الأشعة والتحاليل وما شابه ذلك، وكاد عطية يفقد عقله، وحاول أن يطلقها ولكنها استعطفته وتوسلت إليه أن يبقي عليها ولا يطلقها، وكان مقابل ذلك أن تنازلت له عن قطعة الأرض التي كتبها باسمها قبل الزواج، وبالطبع لم تخبر أسرتها بما فعلته.. وتوعدها عطية بالقتل إن لم تنجب له الولد، وأن يوم ولادتها للمرة الثانية هو انتهاء حياتها الزوجية وحياتها كلها إن أنجبت بنتا.. واختارت نفيسة أن تنهي حياتها بيديها، فبعد إنجابها الطفلة الثانية بساعات قليلة هربت تاركة طفلتيها خلفها وألقت بنفسها في الترعة لتموت غرقا.. ويتقدم الزوج ببلاغ إلى قسم الشرطة عن اختفاء زوجته بعد الولادة، وبعد التحريات تبين أن الزوج توعد زوجته بالقتل إذا أنجبت له البنت كالمرة السابقة، فخافت الزوجة من أن ينفذ تهديده.. وتم استخراج الجثة وأكد الطبيب الشرعي أنها انتحرت.. وتولت النيابة التحقيق وصرحت بدفن الجثة وقيدت الحادث انتحاراً.







التوقيع

آخر تعديل صمت الزهور يوم 19 Jan 2006 في 10:32 PM.
رد مع اقتباس
قديم 28 Mar 2004, 10:49 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نسمات الخير

الصورة الرمزية نسمات الخير

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد

يااااااااااااااه
الله جل شأنه يهب لمن يشاء ذكروا ويهب لمن يشاء إناثا ويجعل من يشاء عقيما
ما بال الكثير لا يرون النعمة التي هم فيها
بالرغم من أنهم لو تفكروا في المحرومين من نعمة الولد لتعلموا كيف يشكرون النعمة
أرغب أن أتحدث أكثر وأكثر
وأعلم أني إن تحدثت لن أنتهي
نسأل الله أن يرزقنا حسن القناعة والرضى
شكرا لك أم رزان .......... لقد شدني العنوان كثيرا
وهذا للأسف حال الكثيرين اليوم







التوقيع





من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة .رواه البخاري

رد مع اقتباس
قديم 29 Mar 2004, 11:55 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد والشكر لله، وحقا نعمة كبيرة لا يشعرون بها..
قلة وعي للأسف، نسأل الله الهداية والصلاح..
وهناك من النساء مقتنعات بذلك تماما، وتتمنى لابنتها أن تنجب ذكراً..
هل تعلمون لماذا !!

ليس من اجل أن يعينهم بالكبر، بل من أجل الميراث، ولا حول ولا قوة الا بالله.

نسأل الله الصلاح، وجزاكِ الله خيراً عزيزتي نسمات






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 29 Mar 2004, 06:55 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ليالي
ناصح متميز
رد : أبو البنات.. يحلم بالولد

قصة محزنة جداً، وأمر في غاية البشاعة، وتصرف وحشي من الزوج، ذهبت ضحيته هذه الزوجة المسكينة..
في الواقع نجد هذه التصورات الموجودة منذ القدم أصبحت ولله الحمد أقل بكثير من السابق بسبب زيادة الوعي عند الأسر، وإيمانهم بالدور الإيجابي للبنات في البيوت إن أحسنوا تربيتهم وتعليمهم..
وفي نظري أنا أن البنت في البيت كالوردة المتفتحة الجميلة التي تنشر عبقها العطر في إنحائه، وأتصور أن بيتا خاليا من الإناث قد يتحول إلى مقبرة مع مرور الأيام، فالمعلوم أن الأولاد إذا دخلوا في سن الشباب أصبح خروجهم من البيت أكثر من مكوثهم فيه، على عكس البنت التي تصبح رفيقة أمها وأبوها حتى الزواج، وسبحان الله تجد قلبها مفطور على الرحمة والحب والحنان لأبويها، وتجدها دائما أشد برا بهما من أخوانها الذكور..
وتحضرني قصة لإحدى زميلاتي وقد توفي أبوها، فحجت عنه وتصدقت بالكثير من المال من أجله وأكثرت من الدعاء له ولا زالت تبره بعد موته وتبر أهله، ورغم إنجابه للذكور فإنها الوحيدة التي نفعته كثيرا في حياته وبعد موته أيضا..
البنت نعمة كبيرة من الله وقد حبب الإسلام الناس في تربيتهن وإعالتهن في الكثير من الأحاديث الشريفة ..
فقد قال-صلى الله عليه وسلم-:-من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو هكذا، وضم إصبعيه"
ويقال أن أحدا من العرب ويكنى بأبا حمزة ولدت له امرأته بنتاً فهجرها، وكانت تهدهد بنتها في يوم من الأيام وتقول :-
ما لأبي حمزة لا يأتينا .. يظل في البيت الذي يلينا.. غضبان ألا نلد البنينا.. تالله ماذاك في أيدينا وإنما نحن كالأرض لزارعينا.. نزرع ما قد وضعوه فينا..
فرق لها قلبه وأعادها..

وقد ذكر في جميع البحوث الطبية أن سبب إنجاب الذكور والإناث راجع للزوج في كثير من الأحيان ولا دخل للزوجة فيه..
ويبقى أن نعلم أن الأطفال سواء كانوا إناثا أم ذكور نعمة كبيرة من الله-عزوجل - يجب علينا حمدها ، وأن الطفل مادام سالما معافى فهذا نعمة من الله بغض النظر عن جنسه ..

الغالية .. أم رزان ...
جزاك الله خيراً على تطرقك لهذا الموضوع الحساس ..
وبارك الله في جهودكِ .. ودمتِ في حفظ الله ورعايته ..






التوقيع

زايد الخير ..لازلت حياً في قلوبنا

رد مع اقتباس
قديم 29 Mar 2004, 07:54 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حور

الصورة الرمزية حور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


لا حول ولا قوة الا بالله


الله يصلح الحال حقا ان هناك بعض الازواج لغاية الان يعتقدون ان الزوجة هي المسؤولة عن انجاب الذكر او البنت

ولا يسلمون بان الله تبارك وتعالى هو (( يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ )) سبحانه جل وعلا


الله يصلح الحال ويهدي الازواج على زوجاتهم


لا يعرفون ان كل هذا من نعم الله عليهم عوضاً عن شكره والامتنان له


وجزاكِ الرحمن خير الجزاء امي الغالية


وبورك في حسناتك


والسلاااام عليكم ورحمة الله وبركاته






التوقيع

لـو تنثرِ أحلامـي بارجـــع أرتبهــا

و لـو تصعـب أيامـي بعـيڜ ومـا أحڛبهـا

انا باجازة من اليوم وستمتد اسبوعين او اكثر قليلا
سامحوني

رد مع اقتباس
قديم 29 Mar 2004, 08:06 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
إضافة رائعة وتعقيب قيم، جزاكِ الله خيراً عزيزتي ليالي..
كنت قد قرأت قصة، عن فتاة مدرسة تروي حكايتها لطلابها.
وأن والدها أنجب على ما أعتقد 7 ذكور، ولكنه كان زعلان من أجل إنجابه لتلك الفتاة، فكان يريد أن يكون جميع أولاده ذكوراً...
ولكن، مع مرور الأيام..والدها شعر بأنه كان يتمنى أن يكون لديه...
الكثير من الإناث، لأنه هي من قامت برعايته وقت الكبر..بينما أولاده..
تركوه بحجة أنهم قد شغلوا بحياتهم وأولادهم..

الأنثى تبقى بها الحنان، تجاه أهلها..حتى تجاه أهل زوجها..

ومن أحسن تربية فتاة واحدة تربية صالحة..دخل الجنة







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 29 Mar 2004, 08:12 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أشكر مرورك عزيزتي الحوووور،
للأسف..ما زال التخلف موجود، تكون ضحيته الزوجة...
ولكن...
هل يعقل أن يفكر الزوج بالتعدد، فقط من أجل إنجاب الذكر!!
هل يؤمنون..أنهم قد ينجبون الذكور..بمجرد زواجهم من أخرى!!
كما رأينا...خسر الزوج الكثير في القصة أعلاه..وقد كتب أرض بإسم زوجته،
ودفع الكثير من النفقات على زوجاته..بسبب التعدد المبني..
على إنجاب الذكور...

نسأل الله الهداية...ولله الحمد على ما يرزقنا في دنيانا







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 30 Mar 2004, 08:00 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
حور

الصورة الرمزية حور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لا حول ولا قوة الا بالله


فعلا لا زال التخلف موجود ان صح التعبير


هناك بعض الازواج غير مستعدين حتى للنقاش في هذا الموضوع

فهو بالنسبة لهم امر مفروغ منه

الزوجة هي التي تنجب الاناث ....حقاً انه تخلف


لا يدرون ان التي تنجب الاناث تنجب الذكور ايضاً

لكن عقولهم لا تستوعب هذا الكلام

والقصة هنا اكبر دليل على ذلك

فالرجل تزوج بثانية وثالثة ورابعة وحتى ممكن يصل الى العاشرة

وبعده مش مقتنع....وخسر ما لديه ولساته بخسر

وليس بعيدا ان يخسر نفسه في النهاية....

لا ينظر ولا يحمد الله على ما رزقه من نعمة الذرية التي لم يمنحها لكثيرين غيره


الاصل ان يحمد الله ان رزقه مولوداً بصحة جيدة ...ولا ينظر الى طبيعة هذا المولود .. ذكر ام انثى

لان رب العباد اخبر واعلم بما يرزق ولمن يرزق


عوضاً عن ان الاناث احن على الوالدين من الذكور


نسأل الله الهداية والصلاح


امي الغالية جزاكِ الرحمن خير الجزاء

والحمد لله على ما رزقنا حمداً كثيرا


والسلاااام عليكم ورحمة الله وبركاته






التوقيع

لـو تنثرِ أحلامـي بارجـــع أرتبهــا

و لـو تصعـب أيامـي بعـيڜ ومـا أحڛبهـا

انا باجازة من اليوم وستمتد اسبوعين او اكثر قليلا
سامحوني

رد مع اقتباس
قديم 30 Mar 2004, 10:51 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
_ العبدلي _
ناصح فعال
رد : أبو البنات.. يحلم بالولد

أم رزان
مديرة القسم النسائي


شكراً لك أختي على نقل هذه القصه التي تحكي واقع معايش رغم ندرته ولكن قد يكون بشكل أوضح في المناطق الريفيه حيث قلة التعليم والوعي .
إن هذا التصرف من الزوج ينبئ عن شخصية جاهله ضعيفة التوكل شخصية نرجسيه تسعى لمصلحتها فقط لديها شكوك في مسألة القضاء والقدر حملها الطمع وحب الظهور والسيطره والقياده والجاه الى هذه النظرة الجاهليه شخصية لا تؤمن بالعلم وماوصل اليه وهو نقطة مهمة وواقعية وعلمية 100% وتبين أن الرجل هو المسئول عن تحديد جنس المولود قال تعالى : ( نساؤكم حرث لكم ) والحرث الأرض فكما أن الأرض لا تحدد نوع الرزع وإنما تنبت وتخرج الزرع كذلك المرأه لا دخل لها في تحديد نوع الجنين وقد قالت أحدى النساء قديماً

مـا لأبي حـفص لا يأتيـنا=يدخل البيت الذي يلينا
غضبان أنا لا نلـد البنـين=تالله ما ذلك بأيـدينـا
إن نحن إلا كالأرض لزارعينا =لاننبت إلا ما يزرع فينـا

لذا نجد أن الاسباب أعلاه ومن أهمها الجهل هي التي حدت بذلك الرجل الى هذه التصرفات الرعنا وهو يعلم جيدا من قرارة نفسه حتى لو طلق زوجته وتزوج عليها و ضايقها وهجرها لن يقدم في الأمرشيئا لأن الله عز وجل لم يقدر ذلك .
فهو بهذه التصرفات يعترض على قدر الله ويعرض حياته الأسريه للخطر والهلاك والتفكك والتشرد ويعرض نفسه للضغوط النفسيه والصراعات الداخليه وربما تسبب ذلك في نشوب مشاكل عائليه بين أنسابه وأقاربه .ولو رضي هذا الرجل بماكتب الله له لعاش هادئا مطمئنا ووجد من بناته كل بر وعطف ورحمة ولربما لو رزق بولد كان يتشوق لرؤياه لكان وبالا وشرا وجر له الويلات والمصائب وكان سببا في شقائه طيلة حياته.
جزاك الله خيراً أختي الكريمه..لك كل التقدير






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 30 Mar 2004, 11:17 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكر مروركما وإضافتكما الكريمة..

ربما يحدث هذا في المناطق الريفية ولكننا مازلنا نقابل أناس متخرجة ومعلمين في مدارس، وجهة نظرهم أن الولد لابد من إنجابه...وأنه السند..وله الحق في الميراث أكثر من البنت....بغض النظر، عن صلاحيته..
إني أستمع من الناس، ما يقولون...(عقبال الولد)،،
ولا يأتون بأي دعوة، على أن يكونوا من الصالحين....

أصبحت من تلد الأنثى، إن كان لديها بنتين، وأتت بالثالثة...
قالوا : يا حرام، بعد بنت!!!

أليست نعمة وهبة من الله تعالى، أليست هذه البنت..أحن عليكم من الولد..
ولا أخفي وجود الحنان عن الأولاد، ولكن البنت تبقى حنونة بفطرتها..

أسأل الله أن لا يحرم أحد من الذرية الصالحة...

وجزاكم الله خيراً







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 31 Mar 2004, 03:44 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
حوريه
مساعد قبطان
رد : أبو البنات.. يحلم بالولد


وعليكم السلام ورحمة الله
طرح قيم ورائع وأفادنا كلنا ..
جزاكم الله خير وبارك الله فيكم ..






التوقيع



رد مع اقتباس
قديم 02 Apr 2004, 11:20 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

رد : أبو البنات.. يحلم بالولد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر مرورك الكريم، وبارك الله فيكِ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 19 Jan 2006, 10:29 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
أم عمر الفاروق

أثابك الله على الرفع







التوقيع

الحمــد للــه ربـ العالميـــــن
رد مع اقتباس
قديم 20 Jan 2006, 03:32 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
خديجة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بانتظار عودتك ام رزان
وجزاكِ الله خير ورفع مقامك في الدينا والآخرة







رد مع اقتباس
قديم 20 Jan 2006, 06:12 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
قرع القلوب

الإداري المميز 

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رفع الله قدركِ وأعلى منزلتكِ وشأنكِ أختي الحبيبة

سبحان الذي يرزق من يشاء بغير حساب

يهب لمن يشاء الذكور ويهب لمن يشاء الإناث ويجعل من يشاء عقيماً

(وفي السماء رزقكم وماتوعدون)

وأي فضل وأي أجر أعظم ممن وصانا به حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم : (من عال جاريتين حتى يدركا دخلت أنا وهو الجنة كهاتين) وفي رواية: (من ابتلي من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن، كن له ستراً من النار)


وأيضاً هنا رزق فضيلة الشيخ سعود بن إبراهيم الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة حفظه الله بمولود ذكر .. علماً أنه الأول بعد ست بنات للشيخ فسبحان الذي يرزق من يشاء بغيرحساب ..

اللهم بارك لنا في رزقنا وأرضنا بما قسمت لنا






التوقيع





فليرضَ عني الناس أو فليسخطوا أنا لم أعدْ أسعى لغيرِ رضاكْ
ذقتُ الهوى مراً ولم أذقِ الهوى ياربّ حلواً قبل أن أهواكْ

رد مع اقتباس
قديم 20 Jan 2006, 09:47 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
نسمات الخير

الصورة الرمزية نسمات الخير

الإداري المميز 

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرع القلوب



وأيضاً هنا رزق فضيلة الشيخ سعود بن إبراهيم الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة حفظه الله بمولود ذكر .. علماً أنه الأول بعد ست بنات للشيخ فسبحان الذي يرزق من يشاء بغيرحساب ..


سعدت كثيرا بهذا الخبر أختي قرع القلوب
اللهم اجعله من الصالحين

أختي أم رزان بشوق لإضافتك حفظك الله






التوقيع





من قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة .رواه البخاري

رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2006, 10:01 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
جنة عدن

جزاكِ الله خيرا غاليتي ام رزان
وفعلا هذا حال الكثيرين هذه الايام
ولا حول ولا قوة الا بالله







التوقيع

اللهم اغفر لي ولوالدي وثبت قلبي على دينك

رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2006, 10:46 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
صمت الزهور

الصورة الرمزية صمت الزهور

الإداري المميز 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـــه

بارك الله فيكم وجزاكم خيراً أحبتي في الله،

للأسف يبدو أننا نعيش بين قوم وكأننا في الجاهلية، تكون الصحوة في أمور معينة،
بينما إن أتينا لهوانا فنجده يؤثر علينا، لدرجة أنه يقلب حياتنا وأفكارنا، ونصر على تحقيق أحلامنا، حتى وإن كان الرجل المسكين يرغب بالولد !

لماذا الولد ! هل مجرد عقدة لدى الرجل ! أنه لم يأتي بالولد وقد يعايروه إخوته وأهله !
لماذا الولد ! هل من أجل الوراثة ! وماذا لو أتى بولد ولم يكن صالح، ولم يدير أمواله فيما يرضي الله تعالى !
لماذا الولد ! هل هو عناد لأن زوجته أنجبت البنات ! فيريد أن يكسر نفسها ويشعرها أنه بإمكانه أن يعدد حتى يأتي بالولد !!
لماذا الولد ! تسعى والدة الزوج بالتدخل في شئون لا تعنيها، حتى تقنع زوجة ابنها أن هناك طرق ان اتبعتها لأنجبت الولد !!

أيها الزوج المسكين، اعلم يا رعاك الله أن الولد لو أراد الله أن يرزقك إياه، لرزقك !
سواء أكان من الزوجة الأولى ...أم الثانية...أم الثالثة. بينما أراد الله تعالى أن يرزقك بالإناث،
لحكمة....ربما كان امتحان لك، فهل تشكره، أم تعارض حكمته !

إلى أي مدى يصل تفكير أبو البنات ! هل يصل إلى الطلاق ويصر على أن أحد أسباب المشاكل بينهما أن زوجته تنجب له البنات !
أين هو من الله تعالى ! أين صلاته الخمس ! أين عبادته وصومه...ودعائه !!
أما تمنعه عبادته من هذا التفكير الجاهلي !!!
أما زال في زمننا هذا، رجال يحرصون كل الحرص على أن يكون لديهم أولاد ذكورا !!
أما دلت الأبحاث العلمية أن الرجل هو من يحدد نوعية الجنين !!
فهل تسمح له كرامته، أن تطلب الزوجة الطلاق لأنها هي التي ترغب بالولد !
ماذا سيكون موقفك أيها الزوج !
اتقي الله واعلم أن الله يرزق من يشاء ذكورا ويرزق من يشاء إناثا ..
يقول الله تعالى : (يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور)


أسأل الله أن يهدي مثل هؤلاء الأزواج، وينير بصيرتهم بنور الإيمان،،
فليحمدوا الله على ما رزقهم، فقد يكون خيرا لهم في الدنيا والآخرة.....


والآن إخوتي في الله،،

هل تتوقعون أن قصة تلك الفتاة في المقدمة، قد تتكرر في زمننا هذا !
وما هي الأسباب يا ترى !
وهل ينقلب الأمر حتى تطلب الزوجة الطلاق، إن رزقها الله بالإناث !!
أي جرح....هذا وأي عدل يحكمه الحياة الزوجية!!

أما يقع الظلم على الزوجة إن طلقها الزوج بسبب إنجابها للإناث !!
بأي وجه سيقابل الزوج - الله تعالى !! وماذا سيكون موقفه وقت الحساب !!






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2006, 11:44 PM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
خديجة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كلمات معبّرة ومؤثرة الله يبارك فيكِ أم رزان

مثل ما ذكرتِ ... كأننا في جاهليّة والشخص الذي ذكر أعلا القصة جهل تام

ونقص وضعف في الدين وعدم الرضا بالقضاء والقدر ..

ولكن ربما تحصل وعندما يكون الرجل فكّر بهذا الأمر مراراً وربما أجله لوقت آخـــر ... وربما لديه سبب في نفسه فهذا يعود إليه...

وينسى الرجال أن البنت بصحة وعافية خيرٌ من ولد عاق وغير ناجح في حياته.

وبشَّرنا رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) أن من رزق بأنثى فأحسن تربيتها دخل الجنة ... فأين هم من ذلك ينسون هذا .... ادعو الله ان تُنزع هذه الفكرة من كل عقل جاهل ... وتعلمين ام رزان ليس فقط الرجال وأحياناً النساء تقلق للولد والبنت.
أعرف صديقة لي أهل زوجها يأخذون بها للطبيب لمعرفة الجنين ويدللونها وما تطلب تعطى اذا كان ولد واذا كانت بنت لا يهتمون لأمرها بتاتاً.... والله المستعان

كل من رضي بعقله والله يهديهم لأحسن القول والعمل .






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أبو, البنات, بالولد, يحمل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4. Copyright ©2000 - 2014,
سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك اللهم واتوب اليك